العديد من الناس يذهبون إلى طبيب الأسنان بمعرفة لا بأس بها عن التقويمات. على الرغم من أن ما يعرفونه من صديق أو ما قرأوه على الإنترنت ليس صحيحاً دائماً. سنشارك معكم بعض الخرافات المنتشرة بين المرضى عن تقويمات الأسنان.  

التقويمات تؤلم دائماً ومن الصعب التعود عليها …

وما نيل المطالب بالتمني، ولكن تؤخذ الدنيا غلابا؛ أليس كذلك؟ حسناً، ليس تماماً. قديماً، كانت الأسلاك الصلبة هي الحل الوحيد المتاح. حينما يتم شدها إلى التقويمات بقوة تؤدي إلى ألم شديد وعدم راحة في التعامل مع المريض. الآن، وبالتقنيات الحديثة للأسلاك المرنة، هناك راحة أكثر ملحوظة في حركة الأسنان. هذه الأيام يمكنك أن تحصل على أسنان منسقة بأقل ألم. برغم أن بعض المرضى يعتقدون أنه لابد من الإحساس بألم في الأسنان كي يتأكدوا أن الأمر ينجح، لكن تذكر أنه ليس من الضروري أن تؤلمك أسنانك لتعرف أنك تتماثل للشفاء.  

 كلما كان التقويم ضيقاً، كلما كان أفضل …

يتلقى بعض الأطباء تعليقاً من المرضى بأن يجعل التقويم أكثر إحكاماً كي يُعجل من خلعه. ربما تعتقد أن ضبط التقويم أكثر إحكاماً وبقوة أشد سيحرك أسنانك أسرع، لكنك مخطئ، حيث أنه عند تركيب تقويم الأسنان يحتاج إلى قوة ضغط معينة إذا تم تجاوزها فإنها قد تتسبب في تلف العظام في الفك وكذلك نسيج اللثة المحيط بالأسنان. أطباء الأسنان المختصون أكثر دقة في تحديد نسبة القوة التي تحتاجها أسنانك في التقويم ليعمل بشكل صحيح. القوة المفرطة قد تسبب في تحريك إحدى أسنانك في اتجاه خاطئ، مما سيؤدي إلى زيادة الوقت الإجمالي لتركيبك للتقويم.  

يجب أن تُغير الأسلاك في كل زيارة لطبيب الأسنان …

الأسلاك المطاطه التي تقدمها التكنولوجيا هذه الأيام، يمكنها أت تتكيف مع وضعية الأسنان في الفم بسهولة. إذا كانت لديك أسنان ناتئة، يمكن للأسلاك المطاطه أن تقوم بوضعها في مكانها الصحيح بالقوة المناسبة؛ دون الحاجة لتغيير الأسلاك كل مرة. بالنسبة للأسلاك التي كانت تُستعمل في التقويمات قديماً، إذا كان السلك يسبب ضغطاً زائداً على السنة؛ فقد يتمزق التقويم كاملاً من على السنة مما يسبب تلف الأسلاك تماما وعدم صلاحيتها لتحريك أسنانك إطلاقاً. لهذا السبب، كان أطباء الأسنان قديماً يضعون أسلاك عديدة بقوة زائدة في فم المريض، وكان يتم تغيير تلك الأسلاك أكثر من المعتاد.  

التقويمات فقط يمكنها أن تضبط أسناني في مكانها الصحيح …

ليس بالضرورة، الآن وبفضل التكنولوجيات المتعددة يمكنك أن تحصل على أسنان منتظمة وجميلة دون الحاجة حتى إلى تركيب تقويم لأسنانك! فإن تقنية الإصطفاف الخفي، تعد من أشهر التقنيات لضبط أسنانك بدون تقويم. “ Invisalign” وقبل أن تأخذك الحماسة والنشوة بهذه التكنولوجيا، يجب عليك أن تعلم أن لهذه التقنية حدود لا يمكن تجاوزها. على سبيل المثال، لن يمكن أن تقوم هذه التقنية بتصليح وضع أسنانك الملتوية بشدة أو تلك التي أصابها ضمور. إن أفضل طريقة لمعرفة إذا ما كانت أسنانك صالحة لإعادة وضعها في مكانها الصحيح بهذه التكنولوجيا، أن تستشير طبيب أسنان متخصص بذلك.  

 ستبدأ الفراغات في التلاشي بمجرد تركيب تقويم الأسنان …

بعض الناس الذين يقومون بتركيب تقويمات أسنان لغلق الفجوات، لديهم هذا الإعتقاد الغير واقعي تماماً بأن تلك الفراغات ستبدأ في الاختفاء بمجرد تركيب التقويم. أغلب الأوقات أن هؤلاء المرضى يصيبهم الإحباط بعد عدة أشهر من التركيب ولم تتلاشى أية فراغات بل أحياناً تصبح أكبر. المشكلة في إغلاق الفراغات بين الأسنان تتطلب نظاماً معيناً دقيق التركيب من تقويمات الأسنان والأسلاك للعمل على اختفاء تلك الفراغات المزعجة. أحياناً يجب أن تتحرك السنة في موضع آخر غير موضعها الحالي قبل أن تبدأ في اخفاء تلك الفراغات. إذا اتسعت الفراغات أكثر بعد أن قمت بتركيب تقويم، يمكنك ببساطة أن تخبر طبيب أسنانك عن تلك الفراغات الجديدة؛ لكن كن على يقين بأن معظم المرضى تتسع لديهم تلك الفراغات بعد تركيب تقويمات الأسنان إلى أن تعود كل سنة في وضعها المثالي، من ثم تبدأ الفراغات في الضمور.  

 بمجرد أن أقوم بخلع التقويم، ستظل أسناني منظمة للأبد ..

. أن تنجح في تنسيق أسنانك عن طريق التقويم هو نصف العمل المطلوب. لكن أن تحافظ على أسنانك هكذا في تلك الطريقة الجميلة، تلك هي المعركة الحقيقية والنصف الباقي من العمل. تتصل الأسنان بالعظام عن طريق أنسجة مطاطية، وبتحرُك السنة إلى مكانها الجديد فإن بعض من تلك الأنسجة يتمدد والآخر ينضغط. فبعد أن تقوم بإزالة التقويم، ستحاول تلك الأنسجة أن تعيد الأسنان إلى مكانها الطبيعي الذي نمت عليه قبل التقويم؛ لذلك يُفضل تركيب دعامة بعد خلع التقويم لتُبقِي على أسنانك في مكانها المنسق.  

 ضرس العقل يجعل أسناني ملتوية …

قد تعتقد أن ضرس العقل يسبب في التواء الأسنان أو تزاحمها فوق بعضها، لكن لا يوجد دليل مؤكد على حدوث ذلك. إن كان هذا الأمر صحيحاً، فإن أسنانك لن تخرج عن تنسيقها الصحيح بعد أن تقوم بخلع ضرس العقل. في الواقع، إن الناس الذين لم تنمو لديهم ضروس العقل أو قاموا بخلعها، قد يروا بأن أسنانهم تنبعج من مكانها الصحيح بمرور الوقت. تميل الأسنان إلى الحركة للأمام أو الخلف مع الوقت، بغض النظر عن كونك قمت بخلع ضرس العقل أو لا.  

أي عدم تطابق للأسنان أمر سئ …

إن مصطلح عدم تطابق الأسنان – أو تراكب العضة  يعني أن تقوم عن طريق الخطأ بالضغط على السنة العلوية بواسطة السنة السفلية بزاوية مائلة للخارج، “ Overbite “ مما يسبب انبعاجاً في السنة العلوية؛ لكن ليس كل عدم تطابق أمر سئ لدرجة الذعر. حقيقة الأمر أن تلك العضة الخاطئة قد تتسبب في احتكاك الجزء الداخلي للسنة العلوية مع الجزء الخارجي للسنة السفلية، مما قد ينتج عنه تقشيرا لطبقة السنة يحميها من التآكل؛ بينما تكون العضة القوية قد تسبب مشكلة يستعصي حلها.  

 الميعاد الذي يتوجب علي خلع التقويم فيه غير محدد …

حينما يقوم الطبيب بإخبار المريض أنه سيقوم بتركيب تقويماً للأسنان لعدة سنوات، فمن الضروري والسهل في نفس الحين التركيز على ذلك التاريخ. عادة يمكن للطبيب من خلال خبرته السابقة أن يحكم على الفترة التقديرية للعلاج. مع الوضع في الإعتبار عدة مؤثرات خارجية تؤثر على المدة الزمنية  ومنها :

كسر التقويم، عدم غسل الأسنان جيداً، عدم حضور جلسات العلاج بانتظام، وأيضاً العظام الكثيفة قد تعطل من إعادة إصلاح وضع الأسنان. إذا كنت ترغب في خلع التقويم في الوقت المناسب، تأكد أنك تتعاون مع طبيبك المعالج من خلال غسل أسنانك جيداً واستخدام الخيط بانتظام، وكذلك حضور جلسات العلاج في ميعادها.  

من السهل تغيير طبيب أسنانك الخاص…

قد يبدو لك الأمر سهلاً كتغيير أسلاك تقويم الأسنان. لكن حقيقة الأمر أن كل طبيب أسنان يستخدم أسلاك وتقويمات وأدوات تختلف قليلاً عن أي طبيب آخر. أحياناً الأسلاك التي يستخدمها طبيب ما، لن تناسب التقويم الذي قام بتركيبه طبيب آخر؛ لذا ستضطر إلى إعادة تركيب التقويم من جديد، فكل طبيب له تقنيته ونمطه الخاص في علاج كل حالة. على سبيل المثال، قد يركز طبيب ما على علاج حالة عدم تطابق الأسنان أولاً، بينما يركز آخر على تنسيق اصطفاف الأسنان قبل معالجة حالة عدم التطابق. أيضاً ستقابلك مشكلات اقتصادية حينما تقوم بالتحويل من طبيب أسنان لآخر، حيث أن هناك اختلاف في تركيبات الأدوات التي يستخدمها كل منهم. فإذا قمت بتغيير طبيب أسنانك، سينتهي بك الأمر وقد دفعت مبلغاً مالياً ضخماً؛ قد يتجاوز أضعاف ما قد تقوم بدفعه عند طبيب واحد.