إليك أكثر 9 أخطاء شيوعا بين الناس عند تنظيف الأسنان بالفرشاة

قد اتضح أن العديدين منا ليس لديهم المهارات المطلوبة لتنظيف الأسنان بالفرشاة. على الرغم من كون هذا الأمر روتيناً يومياً، الا أنه بالطريقة التي نقوم فيها بتنظيف تلك اللآلئ قد لا تكون مؤثرة كفاية للحفاظ عليها كما نعتقد؛ أو أسوأ من ذلك، ربما كانت تلك الطريقة التي تستعملها تضر بطبقة المينا واللثة. تفقَد التسع أخطاء الأكثر شيوعاً عند تنظيف الأسنان بالفرشاة.  

1- عدم تحريك الفرشاة بطريقة صحيحة

الحركة الأفقية الطويلة لليدين بالفرشاة يمكنها أن تتسبب في تآكل اللثة. توصي مؤسسة أطباء الأسنان الأمريكية بأن تكون زاوية شعيرات الفرشاة بميل قدره 45 درجة، ثم قم بتحريك الفرشاة بطريقة دائرية لطيفة على أسنانك وليس بطريقة أفقية.  

2- غسل الأسنان بقوة

أنت لا تزيل القاذورات من على سطح سيارتك، إن أسنانك تلك ثمينة بقدر سيارتك وانت حينما تحرك الفرشاة بعنف من الممكن أن تؤذي أسنانك أو طبقة اللثة. غسل الأسنان بطريقة عدوانية ممكن أن يؤدي إلى تورم اللثة أو انحسار اللثة، حيث يبدأ نسيج اللثة في التقلص من فوق الأسنان. اذا نزفت اللثة بعد أن قمت بغسل أسنانك بالفرشاة، فإن هذا مؤشر على أنك تستخدم قوة مفرطة في غسل أسنانك.  

3- شعيرات الفرشاة صلبة أكثر من اللازم

اذا أصيبت اللثة بالإلتهاب حتى بعد أن قمت بتخفيف حدتك في استخدام الفرشاة، جرب فرشاة أخرى بشعيرات أكثر نعومة. ولؤلئك الذين يملكون لثة حساسة، من الأفضل أن يقوموا باستخدام فرشاة ناعمة الشعيرات.  

4- عدم قضاء دقيقتين على الأقل

معظم الناس يتناسوا تعليمات الطبيب في قضاء دقيقتين في غسل الأسنان. في الواقع، معدل وقت هؤلاء هو 45 ثانية. جرب أن تغني مقطعاً من أغنيتك المفضلة وأنت تقوم بغسل أسنانك. تذكر لحناً تحبه وقم بتجربته، ستجد أنك قضيت الدقيقتين في غسل أسنانك.            

5- عدم تغيير فرشاة الأسنان

بينما معظمنا لا يقوم بغسل أسنانه كل يوم، فإن البعض يمتلك نفس الفرشاة لمدة طويلة. توصي مؤسسة أطباء الأسنان الأمريكية بتغيير فرشاة الأسنان بعد شهرين أو ثلاثة أشهر على الأكثر من الأستخدام. بعد هذه المدة تبدأ البكتيريا وبقايا الطعام بالتراكم على الشعيرات وحتى على يد الفرشاة. لذا تأكد من تنظيف فرشاتك جيداً وتغييرها باستمرار، واذا كنت تملك فرشاة أسنان إلكترونية؛ تأكد من تنظيف اليد والرأس.    

 6- تخطي السطح الداخلي للأسنان

ربما تكون الأسنان الأمامية هي سبب أناقة ابتسامتك، لكن لا تعطيها كل همك حينما تقوم بغسل أسنانك. معظم الناس ينسون غسل الأضراس والسطح الداخلي للأسنان، تلك التي يضغط عليها اللسان من الداخل. تقول التقارير العامة لأطباء الأسنان، أن أكثر المناطق شيوعاً في الفم والتي لا يقوم الناس بغسلها؛ هي السطح الداخلي للأسنان الأمامية السفلية.    

7- إهمال غسل اللسان

يحتوي اللسان على قدراً لا بأس به من البكتيريا بعد أن تأكل أو تشرب، وذلك يسبب رائحة النفس الكريهة. معظم تلك الروائح التي قد تخرج من فمك، مصدرها اللسان؛ لذلك فإنه من المحتم عليك أن تستخدم فرشاتك لتنظيف اللسان من الأمام والخلف- أو يمكنك استخدام مكشط لسان. حتى أن بعض أنواع فرش الأسنان قد تحتوي على سطح صلب مقابل الشعيرات، مخصصاً لتنظيف اللسان.  

8- مشكلة التحويل من فرشاة عادية إلى أخرى كهربائية

الإبقاء على نفس نسبة القوة بعد التغيير الى فرشاة كهربية قد يسبب المشاكل لبعض الناس. هذا صحيح، فإن الفرشاة الكهربية تقوم بعمل أفضل في إزالة الرواسب من على الأسنان عن الفرشاة العادية؛ وبالرغم من أن الفرشاة الكهربية تهتز وتدور باستمرار على الأسنان- فإن البعض يرى أنه مازال مضطرا الى استخدام قوة اضافية على الفرشاة، ولكن هذا يؤدي الى تآكل طبقة المينا بسرعة.  

9- عدم غسل الفرشاة بعد الإنتهاء

تلك البكتيريا التي تسب رائحة الفم الكريهة، والتي تسبب أيضاً التسوس؛ يمكنها أن تنمو وتنشط على فرشاة الأسنان بعد إخراجها من فمك. لذا تأكد دائما أن تقوم بغسل الفرشاة جيداً بعد انهاء استخدامها، لتزيل أي بقايا طعام أو معجون أسنان من عليها.