السحب بالزيت هو أحد علاجات الفم في الطب الهندي القديم ويرجع تاريخه إلى 3000 سنة، هذا العلاج يتلخص في ملء الفم بملعقة كبيرة من زيت  جوز الهند أوالسمسم أوعباد الشمس والمضمضة لمدة 20 دقيقة  ثم البصق.  وتدور الفكرة حول استخدام المضمضة بالزيت لسحب السموم من الجسم، وقد انتشرت هذه الطريقة حديثا بأمريكا .وإليكم تفاصيل أكثر عن هذه الطريقة ومدى فاعليتها في تبييض الأسنان.

صحة الجسم تبدأ من صحة الفم

  الفم موطن رائع لنمو البكتيريا والفطريات والفيروسات والجراثيم والكثير من السموم. ويبرهن البعض على فعالية الطريق وإمكانية تطهير الفم من هذه السموم عن طريق الممضمة بالزيت على الريق حيث يقوم الزيت بسحب السموم من الجسم قبل أن يمتصها الجسم عبر الفم مما يحسن من عمل أجهزة الجسم المختلفة. والبعض يسترسل في الشرح ويؤكد أن جذور الأسنان تنتهي بالأعصاب وهي متصلة بأعصاب أعضاء الجسم الأخرى. وقد يبدو الحديث منطقي لأن الفم هو بوابة للجسم كله. وان الاهتمام بصحة الفم ينعكس انعكاسا واضحا على صحة الجسم، والعكس صحيح أيضًا. والآن إليكم تفاصيل الطريقة والاثار الجانبية المتوقعة.  

السحب بالزيت لتبييض الاسنان

تعتبر طريقة السحب بالزيت من الطرق السهلة والبسيطة والغير مكلفة والآمنة لتبييض الأسنان. ومن مميزاتها أن المكونات المستخدمة متوفرة في كل بيت وسهل العثور عليها في الأسواق.

المكونات

زيت بكر معصور على البارد مَثل  زيت السمسم  أو زيت جوز الهند أو زيت دوار الشمس أو زيت الزيتون. من الضروري أن تكون الزيوت المستخدمة  معصورة على البارد وتكون طبيعية ١٠٠%. وأفضل هذه الزيوت جميعًا هو زيت جوز الهند لأنه غني بحمض اللوريك الذي له مفعول مضاد للبكتيريا والجراثيم.
السحب بالزيت بزيت جوز الهند

السحب بالزيت بزيت جوز الهند

الطريقة

المضمضة بملء ملعقة طعام كبيرة بالزيت، ويفضل أن تكون المضمضة صباحًا قبل الأكل والشرب، وتكون المضمضة لمدة  20 دقيقة ولاتقل عن 15 دقيقة. ولكن يمكن المضمضة في أي وقت أثناء اليوم ولكن الأفضلية صباحا لنتائج أفضل. وبعد الانتهاء من المضمضة والبثق يجب المضمضة  بماء وملح ، أو استخدام معجون لايحتوي على مادة الفلورايد أو غسول مطهر للفم. كما ينصح بكشط اللسان لأن يكون عليه كمية سموم كبيرة وحتى نتجنب امتصاص هذه السموم مرة أخرى.  

الاحتياطات الواجبة

تجنب بلع الزيت بعد المضمضة لأن كله سموم. كما ينصح البعض بعدم إطالة مدة المضمضة عن ٢٠ دقيقة لتجنب حالة الإرتجاع أي أن يتم امتصاص السموم التي تم سحبها مرة أخرى، كما يميل البعض لتغيير الزيت خلال فترة المضمة. من المفضل أن يتم البثق في صندوق النفايات للمحافظة على نظافة الحوض أو استخدام الماء الساخن لتنظيف الحوض بعد البثق.

فوائد السحب بالزيت

  • يحسن من صحة الفم
  • يقضي على رائحة الفم الكريهة
  • تبييض الأسنان وتظهر النتائج بعد 15 يوما
  • حماية الأسنان من التسوس
  • مفيد للثة واللسان حيث ويحد من نزيف اللثة ويقلل إنكشاف جذور الأسنان
  • زيادة طاقة الجسم، وهذا طبيعي بعد تخلص الجسم من السموم وَقل الحمل على جهاز المناعة
  • مفيد للبشرة حيث يقلل الهالات السوداء والإلتهابات والطفح الجلدي وحبوب الشباب.
  • يعالج كثير من الأمراض أو يخفف منها مَثل :
    • الأكزيما وَ مشاكل الجلد
    • الربو وَ الحساسية وَ إلتهاب الجيوب الأنفية
    • يحسن من جودة النوم .
    • يقلل آلام الدورة وَ الإضطرابات الهرموينة
    • آلأم المفاصل

من الناحية العلمية

يعتبر الطب هذه طريقة من الطرق المساعدة في برنامج العناية المتكاملة للأسنان بجانب إستخدام المعجون والخيط وغسول الفم. كما صرحت بعض الدراسات أنها مفيدة لصحة اللثة والأسنان من ناحية الحد من البكتيريا وتحسين صحة الفم والأسنان وتحد من تكون البلاك وَ تساعد بـ تبييض لون الأسنان بطريقة آمنة وخاصة الاسنان الحساسة، أما فيما يتعلق بتحسن صحة الجسم كله لم يتم اثبات ذلك.

الأثار الجانبية المحتملة

كثرة إستخدام هذه الطريقة قد يؤدي إلى جفاف الفم واللسان، فقدان بسيط لحاسة التذوق، العطش، تصلب العضلات، الإرهاق.