في الأونة الأخيرة ومع تطور طب الأسنان السريع والملحوظ على المستوى العالمي،  أصبح هناك حلول وعلاجات حديثة لمعظم أو كل مشاكل الأسنان تقريبًا سواء كانت من الناحية التجميلية أو التركيب. ويعتبر التبييض من أهم العمليات الخاصة بجمال الفم والأكثر طلبًا بين الناس خاصة النساء، لأنه من المعروف أن سر جمال المرء يكمن في جمال ابتسامته، وعملية التبييض هي نوع من أنواع العلاج للأسنان والذي يفترض أن يكون طبييعيًا، وهو يهدف إلى زيادة الجمال والتخلص من اصفرارها. يعتبر تبييض الأسنان بالبلازما (الليزر) من أحدث تقنيات تبييض الأسنان وبالمقارنة بينه وبين عمليات التقويم وتركيب الحشوات والجسور فهو أكثر فاعلية منهم، تبييض الأسنان بالبلازما يعد من أفضل الطرق للأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسنان.

طرق تبييض الأسنان بالبلازما

أولاً يبدأ الطبيب بوضع مادة بلاستيكية على اللثة ليقوم بحمايتها من الإلتهابات، ثم يتم دهن الأسنان بمادة مبيضة، تتكون هذه المادة من الأوكسجبن المركز، وتتغلغل تلك المادة باستخدام البلازما ثم تترك المادة لفترة زمنية قليلة ثم يقوم الطبيب بازالتها. ومن المعروف عن هذه العملية أنها تستغرق مدة من 30 إلى 60 دقيقة و تتم في جلسة واحدة.

مميزات تبييض الأسنان بالبلازما

  • عملية تبييض الأسنان بالبلازما أو الليزر هي عملية غير مؤلمة بالمرة
  • تبييض الأسنان بالبلازما لا يظهر به أي نوع من نزيف الدماء على عكس ما يحدث في العمليات الجراحية
  • من أهم مميزات التبييض بالبلازما أنه يعد من أكثر الطرق المستخدمة في التبييض تعقيماً حيث أن الطاقة التي تخرج من البلازما تقوم بتعقيم اللثة وقتل البكتيريا مما يعجل شفاء المريض أسرع، وتعطي نتائج مذهلة لأن الوقت المستغرق للشفاء يكون قصيرًا وذلك بدلاً من أن يستغرق اسبوعين للشفاء بالمقارنة بالطرق الأخرى– كل ما يحتاجه المريض هو يومًا واحدًا للشفاء.
  • يمكن التبييض عن طريق استخدام البلازما حيث تقوم البلازما بتقشير الطبقات حتى يصل إلى الطبقة التي لا يوجد بها صبغات.
  • بعد إجراء احصائات عالمية على تبييض الأسنان بالبلازما تبين أن نجاح العملية وعدم عودة تلك الصبغات مرة أخرى وصلت لنسبة 80%، وأن 20% فقط تعود الصبغات لأسنانهم مرة أخرى وذلك يعتمد بشكل كبير على طريقة تعامل المريض مع أسنانه بعد إجراء العملية. وينصح الأطباء بالتوقف عن شرب المشروبات التي تؤدي إلى تغيير لون الأسنان لأنه سيعيد اصفرار الأسنان مرة أخرى، كما يجب منع التدخين للحفاظ على نضارة الأسنان، وينصح أيضًا بالاهتمام بنظافة الفم، والاهتمام بالغذاء المفيد لصحة الأسنان مثل التفاح وغيره.
 

أضرار وسلبيات تبييض الأسنان بالبلازما

  بالرغم من سهولة العملية وأمانها وارتفاع نسبة نجاحها، لكن هناك سلبيات تلك السلبيات والأضرار اثارت الجدل حول جودة العملية، حيث أن الطاقة الخارجة من البلازما تقوم بتسخين سطح السن مما يؤدي إلى تفكك الخلايا مما يؤدي إلى التهابات ونخر، أيضاً أحد أضرار تبييض الأسنان بالبلازما هو تركيز الأوكسيجين، حيث أن المادة المستخدمة في الدهان يرتفع فيها تركيز الأوكسيجين عن تركيزه المعتاد في العمليات الأخرى، مما يؤدي إلى اضرار باللثة وزيادة الحساسية وألامها. وبالرغم من سرعة وسهولة تبييض الأسنان بالبلازما إلا أنه من الممكن أن يتم تغيير الجزء الخارجي فقط للسن مما يعني أنه لا يعالج القسم الداخلي الخاص بالسن، أيضاً لا يقوم بتبييض الحشوات والأسنان المركبة مما يجبر المريض الذي خضع لعملية تبييض الأسنان بالبلازما على تغيير الحشوات والأسنان المركبة لتلائم اللون الجديد، أيضًا يمكن أن يغفل المريض بعد العملية ويمارس حياته بدون احتياطات ويقوم بأكل وشرب أشياء ذات تأثير على لون الأسنان مما يجعل الأسنان متعددة الألوان وقد يسوء الوضع بعودة الاصفرار كما كان.