يعتبر تقويم الأسنان الشفاف من الطفرات الحديثه في عالم طب الأسنان.  بدأ الأطباء في علاج تشوهات وضعية الأسنان في الفكين أو عدم اصطفاف الأسنان بطريقه مستقيمه، مثل تباعد أو ازدحام الأسنان داخل الفم، عن طريق تركيب جهاز تقويم الأسنان المتحرك والثابت لتصحيح الأسنان المنحرفه، وقد أظهرا النوعان نتائج جيده في العلاج، ولكن كان المرضى يعانوا الكثير مع تركيب هذه الأنواع وعدم الراحه النفسيه مع مظهرهم العام، و أخيرًا تغير كل ذلك مع ظهور جهاز تقويم الأسنان الشفاف أو اللامرئي.  

ما هو تقويم الأسنان الشفاف ؟ وما هي طريقة عمله؟

يتم تصنيع تقويم الأسنان الشفاف من مادة الاكريليك أو من البلاستيك الشفاف. ويعتبر هذا الجهاز الحديث وسيلة فعالة في تقويم وعلاج المرضى الذين لديهم أسنان مزدحمه أو مشاكل تباعد طفيفه وحاده أو الأسنان المائله أو الأسنان المستديره أو الأسنان المتقدمه للأمام والخلف والحالات التي قد تحتاج إلي علاج أكثر تعقيداً. ويقرر الطبيب كيفية تصحيح الأسنان بوضع خطه مجهزه تناسب كل مريض تبعًا لعمره مع إجراء بعض التعديلات الطفيفه على طول  فترة العلاج حتي الوصول إلى نتائج جيده. يتم تركيبه بدون أسلاك أو دعامات معدنيه وبطريقه محكمه على الأسنان، ويبدأ المريض بتركيب التقويم من عمر 14 سنه.  ويعتبر تقويم الأسنان الشفاف من التقنيات الحديثه التي تناسب البالغين والمراهقين أكثر من الأطفال– لعدم اكتمال نمو أفواههم. وتستغرق مدة العلاج ما بين 10 – 24 شهر علي حسب شدة الخلل والتواء الموجود في الأسنان.   قبل بدء العلاج الخاص بك يقوم الطبيب بعمل خطه ظاهريه باستخدام تقنيه ثلاثية الأبعاد تبين كيفية حركة الأسنان طوال فترة العلاج حتي يتمكن المريض من رؤية النتيجه النهايه قبل أن يبدأ علاجه، ويلتقط الطبيب صورة أشعه ثلاثية الأبعاد مع أخذ مقاسات الأسنان ويتم تحميل الصور علي جهاز حاسب يحتوي علي أوامر معينه لحساب كل حركه للأسنان أثناء التطور المصاحب لرحلة العلاج على حسب الخطه الموضوعه، وبعد الإنتهاء منها يتم عرضها علي المريض وفي حالة الموافقه يتم البدء في العلاج.  ويعطي الطبيب أمرًا لجهاز التقويم الموصل بجهاز الحاسب بصناعة عدد يتراوح من 16 – 24 جهازًا ليتم لبسها  في مراحل العلاج المختلفة، بمعدل جهاز كل أسبوعين حيث تتحرك الأسنان بمسافات صغيره جداً، وذلك حتي يكتمل العلاج ويصل إلى النتيجه النهائيه المطلوبه .   ينصح الطبيب بعدم  تركيب التقويم أثناء الأكل والشرب. وقد يصاحب المريض شعورًا بعدم الراحه في الأيام الأولى من تركيب تقويم الأسنان الشفاف نتيجة إحساسه بضغط الجهاز علي أسنانه وعدم إعتياد اللسان علي وجوده خاصة أثناء الحديث  وعلى نطق بعض الحروف ،  ويزول هذا الشعور بعد أيام بسيطه .

مميزات تقويم الأسنان الشفاف

من أهم مميزات هذا الجهاز الشفاف الوصول إلى إبتسامه جميله ومشرقه بدون حرج وإنزعاج، والشعور بثقه في التعامل مع الآخرين على المستوى الإجتماعي والوظيفي. وقد يعاني كل مريض أسنان بكثرة الزيارات إلي طبيب الأسنان الخاص به ولكن مع استخدام تقنية الجهاز الشفاف سوف تقل عدد الزيارات لأن الخطه العلاجيه يتم وضعها قبل البدء في رحلة العلاج، مع إمكانية إزالة التقويم أثناء الأكل والشرب وبالتالي سهولة تنظيفه وتعقيمه مما يقلل من إصابات التهابات اللثه وتسوس الأسنان، وقصر مدة العلاج، وسهولة ممارسة النشاطات المختلفه.   وفي النهايه ننصح كل مريض  باستخدام بأجهزة التقويم اللامرئية  إذا كنت ترغب في الحصول علي إبتسامه جديده دون إستخدام المعادن والأسلاك .