تقويم الأسنان هو نوع من أنواع العلاجات التي تهتم بدراسة ومعالجة تشوهات الأسنان والتي تشمل البروز أوالفراغات أو التراكمات حتى نحصل في النهاية على وجه متناسق وإبتسامة أكثر إشراقًا. التقويم هو الحل الأمثل للتغلب على المشاكل التي يتسبب فيها عدم  تناسق الأسنان واصطفافها. ومن أشهر الحالات التي تحتاج لتدخل الطبيب بروز الفك العلوي، سوء وضعية الفك، حدوث اضطرابات في مفاصل الفك، وعدم تناسق الأسنان، وينصح الأطياء بأن الوقت المثالي لتركيب التقويم يتراوح بين 10 سنوات إلى 14 سنة؛ في هذا العمر تكون الأسنان أكثر قابلية للتقويم. وتقنيات التقويم كثيرة وعديدة وتختلف باختلاف الغرض والحالة المرضية وكذلك التكلفة، ومن أشهر التقنيات المستخدمة في حل مشاكل الاعوجاج تقويم الأسنان بالليزر.

نبذة عن تقنية الليزر

تقنية الليزر هي تقنية فعالة جدا في الكثير  من العمليات الجراحية والتجميلية. وهي فعالة أيضًا في العلاج التقويمي. إنها تقنية حديثة ولا غنى عنها تقريبًا في طب الأسنان الحديث حيث تُستغل فعالية وكفاءة تكنولوجيا الليزر لحل العديد من المشاكل المرتبطة بالعلاجات التقويمية. بعض موجات الليزر تعمل على كل من الأنسجة الصلبة والناعمة، وهناك أشعة ليزر أخرى تكون جيدة جدا عندما يحتاج الأمر  إلى التدخلات الجراحية وتتميز بقدرتها على تخثر الدم في الأنسجة الرخوة وكذلك تأثيرها المسكن للآلام مما يساعد في تقليل الأعراض المؤلمة بعد المعالجة التقويمية الفعالة.

تقويم الأسنان بالليزر

  يُعتبر الليزر من أكثر الاختراعات التي أحدثت ضجة كبيرة في الآونة الأخيرة، ويرجع الفضل لأينشتاين لأنه هو من وضع الأسس لاكتشاف الليزر، والأن أصبح الليزر مستخدمًا في العديد من المجالات الطبية والصناعية والتجميلية، حيث يستخدم الليزر في العمليات الجراحية وتشخيص العديد من الأمراض وعلاجها،  ويستخدم أيضًا لعلاج أمراض الأسنان. يلجأ العديد من المرضى إلى تقويم التقليدي أو تقويم الأسنان بالليزر، وفي حالة الأخير يقوم الطبيب المعالج بتسليط أشعة الليزر على الأسنان ويقوم الليزر بعلاج الأنسجة. يفضل العديد من الناس استخدام الليزر في تقويم الأسنان لأنه لا يسبب آلامًا كما في التقويم العادي ولا يكون هناك الحاجة لاستخدام البنج مما يجعل المريض يشعر بالراحة ويختفي التوتر الناتج عن عملية حفر الأسنان المستخدمة في التقويم التقليدي، إذن  فاستخدام الليزر أسهل، كما يستخدم الليزر في علاج جميع الالتهايات أو الميكروبات بالسن فيحافظ على الأسنان السليمة، بالإضافة إلى أن الليزر لا يسبب النزيف الذي ينتج أثناء الحفر. وتستخدم تقنيات الليزرالمختلفة لمعالجة الأورام وتسوس الأسنان وأمراض اللثة أيضًا.  

مميزات استخدام الليزر في التقويم

  يعمل الليزر على إسراع حركة الاسنان فتقل مدة العلاج المملة. وله تأثير في تقليل الألم الناتج عن حركة السن وبذلك تكون فترة العلاج بلا شكوى . الليزر يجعل العلاج أكثر صحة وسلامة لأنه يحد من نمو البكتريا وزيادة المناعة باللثة مما يمنع إلتهابها. وهو يحد من تسوس الأسنان الذي يلازم  أجهزة التقويم .علاج الاسنان بالليزر عمومًا له مميزات عديدة  فهو لا يسبب الآم كثيرة مما يقلل الحاجة لاستخدام البنج. لا تحدث أجهزة الليزر أصواتًا أثناء استخدامها بعكس الأدوات المستخدمة في حفر الأسنان في تقويم الأسنان التقليدي. ومن مميزاته أيضًا تقليل النزيف والمحافظة على أجزاء الأسنان السليمة

عيوب تقويم الأسنان بالليزر

  من المستحيل أن يستخدم الليزر على الأسنان المحشوة، ولا يمكن أن يستخدم الليزر على الأسنان شديدة التسوس. ولا يمكن أن يستخدم لتجهيز الأسنان لتثبيت تاج أو جسر. وفي أغلب الحالات المستخدمة لتقويم الأسنان بالليزر قد لا تحتاج  لمخدر لكن هذا ليس معناه أن يتم الاستغناء عنه تمامًا. بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة تقويم الأسنان بالليزر مقارنة بالطرق التقليدية.