يُعد تقويم الأسنان للأطفال من أكثر أساليب العلاج انتشارًا في مجال طب الأسنان  لأن بعض الحالات في الأطفال تتطلب الخضوع للعلاج عن طريق تركيب تقويم وذلك بسبب نمو الأسنان الغير صحيح، لذلك ينصح بالذهاب للطبيب مبكرًا حتى يتمكن من تشخيص الحالة في بدايتها، واكتشاف مشاكل اغلاق الأسنان التي تؤدي أحيانًا إلى الخلل الجمالى والوظيفي أيضًا. تنتج مشاكل اغلاق الأسنان من اعوجاجها أو بروزها، وقد تكون المشاكل الوراثية من العوامل المسببة للمشاكل التقويمية، أو قد يكون السبب هو سقوط الأسنان اللبنية في وقت مبكر، أو يمكن أن يكون السبب هو عادات الأطفال الغير مستحبة مثل عض الشفة أو مص الإصبع.  

الأعراض التي تستدعي تدخل أخصائي التقويم

  يفضل دائمًا العناية بالأسنان اللبنية والإهتمام بنظافتها– كما ينصح جميع الأطباء– لتجنب المشكلات التقويمية التي يمكن أن تحدث في المستقبل وهذه المشكلات تكمن في تأخر الأسنان الدائمة، أو تزاحمها وتراكمها، أو الإطباق الغير سليم، أو البروز، بالإضافة إلى مشاكل التنفس المستمر من الفم.

ما هو السن المناسب لتقويم الأسنان للأطفال

  يعتبر أفضل توقيت لبدء علاج الأطفال هو في سن من 7 إلى 8 سنوات، حيث يُفضل بدء العلاج الأطفال في وقت مبكر حتى نتجنب العديد من المشاكل الأكثر تعقيدًا في وقت لاحق، وينصح الأطباء بإجراء عملية التقويم عندما تبدأ عظام الفك في دخول طور النمو، لأنه من المفترض أن يتمكنوا من التدخل في النمو مما يجعل النمو مستقيمًا وصحيحًا أكثر.    

الطرق المستخدمة في تقويم الأسنان للأطفال

  تتعدد طرق تقويم الأسنان للأطفال، تعتبر الطريقة الأكثر انتشارًا هي تثبيت أقواس شفافة أو معدنية، ويتم تمرير سلك الأسنان بينها، ووظيفة هذا السلك تتمثل في إحداث ضغط على الأسنان ليعمل على تحريكها ببطئ ويقوم الطبيب بتغييرضغط هذا السلك كل بضعة أسابيع ليستمر في الضغط بشكل دائم حتى تأخذ وضعها الجمالي. هناك طريقة أخرى وهي واسعة الانتشار أيضًا هذه الطريقة عبارة عن لوحة شفافة قابلة للنقل يتم تثبيت اللوحة داخل الفم، ويمكن تثبيت اللوحة عن طريق ربطها برسن خارجي يتم وضعه حول الفم.

يعتبر علاج الأقواس أفضل الطرق بالنسبة للأطفال رغم أنه يستغرق فترة زمنية طويلة. ومن الجدير بالذكر أن العلاج بالأقواس يؤثر على الكلام عند الأطفال. كما يُجبر الطفل الذي يتعرض للعلاج بالأقواس على تجنب الأغذية اللزجة أو الصلبة ليتجنب العديد من الأضرار والنتائج السلبية. وقد تكون الأقواس المركبة شفافة بحيث لا ترى وهذه الأقواس تكون أكثر راحة من الرسن الذي يلازم الطفل لعدة ساعات يوميًا.  

كيفية الحفاظ على صحة الأسنان

لكي يتم الحفاظ على صحة الأسنان وتجنب خضوع الطفل لعمليات حشو أو التقويم وغيرها، ينصح بتشجيع الطفل على الاهتمام الصحيح بأسنانه عن طريق استخدام الفرشاة بالطريقة الصحيحة وهي أن تمسك الفرشاة مثل القلم وليس في قبضة اليد حتى تكون عملية التفريش سهلة وخفيفة على اللثة.

وفي حالة تركيب تقويم الأسنان للاطفال، هناك احتياطات خاصة بتفريش الأقواس يجب اتباعها. يجب توخي الحذر لمنع التهابات اللثة وتسوس الأسنان وذلك عن طريق تنظيف الفم  بعد كل وجبة طعام أي ثلاث مرات يوميا وبشكل دقيق. يكون التفريش باستخدام فرشاة الأسنان التقليدية بحركة أفقية من أعلى وأسفل جهاز التقويم. وكذلك تنظف الأسنان من جهة الداخلية. بالاضافة إلى لتنظيف الفراغات بين أجزاء الأقواس عن طريق استعمال فرشاة صغيرة تحت السلك. كما يمكن تقوية الأسنان ضد التسوس عن طريق المضمضة بغسول غني بالفلور يوميا.
فرشاة صغيرة لتنظيف تقويم اسنان الاطفال

فرشاة صغيرة لتنظيف تقويم اسنان الاطفال

وأيضاً ينصح باسخدام الخيط الطبي للأسنان خلال الفترة التي يتم وضع الأقواس فيها ويتم استخدام الخيط أيضاً أثناء وضع الرسان أو اللوحة على الأسنان، بعد تركيب الأقواس يستحيل على الطفل أستخدام الطريقة التقليدية في فرك الأسنان بالفرشاة  ويتبع في هذه الحالة أسلوباً جديداً في فرك الأسنان حيث أن على الطفل التعرف على جميع المعلومات التي ستفيده ليستطيع القيام بالعناية الصحيحة لأسنانه أثناء وضع الأقواس أو ما شابه إهمال نظافة الأقواس يؤدي إلى التهابات اللثة وظهور التكلسات التي تعيق حركة الأسنان وتطيل فترة العلاج. وقد يؤدي الاهمال إلى التسبب في تسوس الأسطح الأمامية. وفي النهاية عدم العناية بالأسنان ممكن أن يتسبب بأذى خطير للأسنان أحيانًا يحتاج لتدخل جراحي ولكن هذه العمليات لا يمكن اجرائها قبل سن ال18 عام.