يهتم الكثير من الناس بنظافة الاسنان، ولكن يهمل الكثير نظافة اللسان. في الحقيقة، أهمية تنظيف اللسان لا تقل أهمية عن تنظيف الاسنان في محاربة رائحة الفم الكريهة. ومن الناحية العلمية أكدت العديد من الدراسات الاهتمام بنظافة اللسان بشكل منتظم هو و بدون منازع الحل الأمثل للتغلب على رائحة الفم الغير مستحبة.  

أسباب الرائحة الكريهة للفم

عدم العناية بنظافة الفم والأسنان

أول سبب لانبعاث رائحة كريهة من الفم هو عدم عدم العناية بنظافة الفم والأسنان والتي تنتج من تخمر بقايا الطعام المتراكمة بين الأسنان والفجوات المحيطة بها و بين الأسنان المصابة بالتسويس، أو بين الجسور المركبة بغير دقة أو بين أسلاك وقطع تقويم الأسنان المركبة بغير إحكام. تمثل هذه اليقايا تربة صالحة لنمو وتكاثر البكتريا، عدم العناية بتنظيف الفم والأسنان بصورة منتظمة وسليمة يسمح بتكون بالجير وهو عبارة عن رواسب بيضاء حول الأسنان تشبه الجبس–عدم إزالت الجير يتسبب في ضعف اللثة وإلتهاباتها فتصبح منطقة لينة تجذب الجراثيم وبذلك تكون اللثة سهلة النزف مسببة رائحــــة نفاذة كريهة للفم.

عدم العناية بنظافة اللسان

تبعًا لبعض الأبحاث العلمية يتمتع الجزء الأمامي من اللسان بقدرته على تنظيف نفسه بشكل أفضل من الجزء الخلفي و يرجع ذلك لاحتكاك هذا الجزء بسقف الفم وبالطعام قبل مضغة. أما المنطقة الخلفية من اللسان فهي غير قادرة على تنظيف نفسها وبذلك تكون عرضة لنمو البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة، ولذلك تكون المنطقة الخلفية من اللسان المسؤل الأساسي عن الرائحة الكريهة للفم، و لذلك تعتبر المنطقة الأهم عند تنظيف اللسان.  

بعض طرق العلاج  والوقاية من رائحة الفم الكريهة

الاهتمام  بصحة الفم والأسنان وصحة اللسان من أهم طرق الحصول على نفس منعش وزكي الرائحة. استخدم الفرشاة والمعجون بعد كل وجبة باستمرار، استخدم خيط التنظيف للتخلص من بقايا الطعام الموجود بين فجوات الأسنان، استخدام غسول فم بعد استشارة الطبيب، والمتابعة الطبية لمعالجة التسويس والتهابات اللثة ، وإزالة الجير لدى الطبيب. والاهتمام بتنظيف اللسان باداة اللسان الخاصة بذلك. والسؤال الان عن كيفية استخدام هذه الأداة وكيفية العناية بها.
خيط الاسنان

خيط الاسنان

 

ما هي وسائل تنظيف المنطقة الخلفية في اللسان؟

عند تنظيف أسنانك احرص على تنظيف لسانك وتحديدًا المنطقة الخلفية باستمرار. ولا تستسلم للاحساس بالغثيان لأن هذا الاحساس يتولد بشكل طبيعي مع الضغط الواقع على الجزء الخلفي للسان، إنها عملية تعود سيتوقف إحساسك بالغثيان مع مرور الوقت مع الاستمرار في الاهتمام بتنظيف هذه المنطقة. لتنظيف شعيرات اللسان من البكتيريا و بقايا الطعام المتراكمة بينها يوجد العديد من الوسائل لتنظيف المنطقة الخلفية للسان. ويمكنك استخدام  فرشة الأسنان التقليدية، أو  أداة تنظيف اللسان.  

الفرق بين الفرشاة وأداة تنظيف اللسان

  استعمال أداة تنظيف اللسان يكون مفيدًا وفعالًا أكثر في مكافحة الرائحة الغير مستحبة للفم. كما أن الضغط الواقع على المنطقة الخلفية للسان في حالة استخدام أداة تنظيف اللسان أقل من الضغط الحادث عند اللجوء إلى فرشة الاسنان التقليدية. وبناءا على ذلك يفضل استخدام أداة تنظيف اللسان على استخدام الفرشاة للحصول على نتائج مرضية.

كيفية استخدام  أداة تنظيف اللسان

  اخرج لسانك للخارج بعد الانتهاء من تنظيف أسنانك– وقبل المضمضة بالماء–  اسحب الأداة على لسانك من آخر اللسان متجهًا بلطف نحو المقدمة ، اشطف الأداة ونظفها من  المخلفات البكتيرية والفقاقيع واللعاب والمواد السوداء الموجودة عليها ، وهذه المواد هي المسببة للرائحة الكريهة النفاذة للفم. احرص على استخدام الأداة بلطف وهدوء لتجنب خدش أو جرح اللسان.