إن نظافة الأسنان ليست بالأمر السهل وليست شيئاً هينًا وذلك على عكس ما يعتقد الكثيرون، لكنها تحتاج قدرًا كبيرًا من المعرفة والخبرة الواسعة. يقول العديد من أطباء الأسنان أن أغلب الأشخاص يرتكبون أخطاءًا أساسية أثناء استخدام فرشة الأسنان مما يؤدي إلى تأذي الأسنان واللثة؛ لذلك سنتحدث في هذا المقال عن وسائل تنظيف الأسنان ونظافة الأسنان بشكل عام.

تنظيف الأسنان عند الطبيب

هناك أشخاص كثيرون يجهلون أهمية التنظيف الدوري عند الطبيب، تنظيف الأسنان عند الطبيب هو لإزالة الجير المتراكم على الأسنان، تختلف سرعة هذا التراكم من شخص لآخر تبعًا لإهتمام الشخص بصحة أسنانه ونظافتها، وأيضًا تختلف حسب كمية الأملاح الموجودة في اللعاب وكمية اللعاب الذي ينتج من الغدد اللعابية. ويقوم الطبيب بإزالة الجير لتنظيف الأسنان.

لماذا يجب إزالة الجير؟

يجب إزالة الجير لأن تراكمه يؤدي إلى تراجع اللثة بالإضافة إلى إحداثه موقعًا لتراكم فضلات الطعام والتي تؤدي لإلتهاباتها ونزفها وتظهر هذه الأعراض عند استخدام فرشاة الأسنان. وهذه إحدى العوامل التي تسبب رائحة الفم الغير مستحبة، ومن أشد مخاطر تراكم الجير هو حدوث الجيوب اللثوية التي تتسبب في ذوبان عظم الفك المحيط بالأسنان، تلك الجيوب شديدة الألم و تجاهلها أو عدم علاجها يتسبب في تخلخل الأسنان مما يؤدي إلى سقوطها.

هل تنظيف الأسنان عند الطبيب يؤثر عليها؟

يظن البعض ظنًا خاطئًا حيال تنظيف الأسنان عند الطبيب، يعتقدون بأنه يتسبب في اهتزاز الأسنان و يؤثر سلبًا على ثباتها والسبب يعود لتراكم الجير لفترة طويلة وظهور الجيوب اللثوية كما ذكرنا سابقاًا، ويرجع السبب لهذا الإحساس بالإهتزاز أن الجير أصبح يعمل كصبة أسمنتية تجعل الأسنان تتصل ببعضها البعض كأنها جزء واحد لذاك بعد إزالته تستقل كل سنة بذاتها مما يسبب هذا الإحساس بالإهتزاز.   أخيرا تنظيف الأسنان عند الطبيب لا يحافظ على صحة اللثة والفم فقط، لكنه يحمي القلب من أمراض عديدة وهذا بناءًا على أبحاث أمريكية مؤكدة حيث وجدوا نوعًا من بكتيريا الأسنان تتسبب في زيادة أخطار الإصابة بأمراض القلب لأنها تتسبب في تصلب الشرايين السباتية وتزيد من سماكتها وهي تعتبر من المؤشرات الخطيرة للأزمات القلبية والسكتات الدماغية عند كبار السن.

تنظيف الأسنان بالمنزل

تنظيف الأسنان بالمنزل

تنظيف الأسنان بالمنزل

كما ذكرنا في بداية المقال فإن تنظيف الأسنان بالمنزل يجب أن يكون وفقًا لأساليب صحيحة  وأن عملية التنظيف ليست بالأمر السهل.

الطريقة الصحيحة في الإمساك بفرشاة الأسنان

من الخطأ أن تمسك فرشاة الأسنان في قبضة اليد المغلقة، ويجب أن يكون الإمساك بالفرشاة مثل الإمساك بالقلم، قد تكون طريقة عجيبة، ولكنها الطريقة الصحيحة لأنها تمنع الإنسان من الضغط بقوة على أسنانه مما يجعله قادرًاعلى تفريش الأسنان بنعومة ويحمي اللثة والأسنان من الأذى. ويفضل استخدام فرشاة ناعمة والإمساك بها بالطريقة الصحيحة؛ لأنها أولى خطوات التنظيف الصحيح للأسنان.

الطريقة الصحيحة في تنظيف الأسنان:

من الخطأ تحريك الفرشاة أفقياً عند غسيل الأسنان، ولكن تحريك الفرشاة بشكل دائري هي الطريقة الصحيحة للتنظيف وتسمى بالطريقة الإهتزازية، حيث ينصح بوضع الفرشاة يزاوية 45 درجة على الأسنان والبدء بتحريكها دائرياً بحيث تكون شعيرات الفرشاة تحت اللثة وحول الأسنان فبذلك يتم تنظيف الأسنان بالكامل.

مدة  وعدد مرات التنظيف يومياً

يقوم معظم الناس بتنظيف الأسنان مرة عند الإستيقاظ من النوم ومرة قبل النوم لحماية أسنانهم، و لكن اثبتت الأبحاث الحديثة أن مدة 120 ثانية غير كافية لتنظيف الأسنان وأن مدة تنظيفها يجب ألا تقل عن 3 دقائق، و يعتقد الأطباء انه يجب تنظيف الأسنان بعد الأكل مباشرةً أي 3 مرات على الأقل. وأخيراً ينصح الأطباء بتغيير فرشاة الأسنان مرة كل ثلاثة شهور.