تبييض الأسنان هو عبارة عن نوع من أنواع علاج الأسنان من المفترض أنه طبيعيًا، وتتغير النائج من شخص لآخر، وتعتمد على طبيعة الأسنان وعلى نوعية ودرجة اصفرارها، وإختلاف نوع وتركيز المحلول المستخدم في عمليات التبييض. وتختلف مدى صعوبتها حسب درجة عناية المريض، ومن الأسباب التي تجعلنا نهتم بكيفية تبييض الأسنان ونلقي بعض الضوء عليه، أنه في الأونة الأخيرة انتشر الحديث عن وجود حلولًا وتقنيات حديثة وكذلك الإقبال الشديد من الناس على إجراء مثل هذه العمليات.

كيفية تبييض الأسنان

تتعدد طرق كيفية تبييض الأسنان، هناك تبييض بالليزر وتبييض بالزوم وتبييض في عيادة الطبيب، ولكن أكثر الطرق إنتشارًا هما  تبييض الأسنان المنزلي و والتبييض المعتاد في عيادة الطبيب.

كيفية تبييض الأسنان في المنزل

  يمكن تبييض الأسنان في المنزل عن طريق عدة طرق أهمها استخدام شرائط تبييض الأسنان، لكن قبل استخدامها يجب أن يقوم المريض بغسل أسنانه جيداً ومن ثم يستخدم خيط تبييض الأسنان وذلك لإزالة الترسبات من بين الأسنان والقضاء على الطبقة الصفراء الخفيفة وبعد ذلك تقوم اللصقات بمعالجة الطبقة الصفراء الأكثر جموداً، طريقة استخدام اللصقات عن طريق شد اللصقة جيداً ثم وضعها على الأسنان وبعد مرور الوقت المحدد يقوم المريض بإزالة اللصقة بلطف ثم يقوم بغسل الفم مرة أخرى.  

كيفية تبييض الأسنان المعتاد في عيادة الطبيب

  يستغرق تبييض الأسنان المعتاد في عيادة الطبيب من 30 إلى 60 دقيقة ليس أكثر خلال زيارة واحدة فقط، فتبييض الأسنان عند طبيب الأسنان تُعد من أسرع الطرق لتبييض الأسنان على الإطلاق، ولا تحتاج لتخدير ويتم فيها حماية اللثة وتجنب تأثير المحلول المستخدم في تبييض الأسنان عليها ويتم ذلك عن طريق وضع مادة شبه هلامية لحماية اللثة ووضع طبقة مطاطية على الأسنان، من ثم يتم استخدام المحلول على الأسنان وأحياناً يُستخدم الليزر لينشط العملية وزيادة أفضلية النتائج.  

كيفية تبييض الأسنان بوصفات طبيعية

  يمكن استخدام عصير الليمون حيث أن اليمون لديه القدرة على التبييض والتخلص من الاصفرار وذلك عن طريق خلط ليمون مع بيكربونات الصوديوم، كما يمكن أيضًا استخدام قشر الموز عن طريق فرك الأسنان بقشرته من الداخل ويعطي نتائج مرضية، يمكن أيضاً استخدام ورق الغار وذلك عن طريق طحن الأوراق وخلطها مع قشر البرتقال فالحمضيات عمومًا لها تأثير فعال في تبييض الأسنان. ويمكن استخدام خل التفاح حيث يتم خلطه مع كمية قليلة من بيكربونات الصوديوم للحصول على معجون وبعد استخدامه يتم غسل الأسنان مرة أخرى باستخدام المعجون. ويمكن استخدام قشر البرتقال ويتم استخدامه بنفس الأسلوب المستخدم مع قشر الموز. وبعض الأفراد يفضلوا استخدام  أوراق النعناع وخلطه مع قليل من الزيت ويتم دهن الأسنان لمدة عشر دقائق. ودعنا لاننسى استخدام العسل الأبيض فهو مفيد جدًا للأسنان.

هل تبييض الأسنان مناسب للجميع

تبييض الأسنان ليس مناسبًا للجميع حيث أنه لايناسب من هم في سن الخامسة عشر أو أقل لأنه لم يكتمل نموهم وتكون نسبة الحساسية شديدة وكبيرة، إن لم تكن أكيدة، ويفضل عدم اللجوء لتبييض الأسنان إذا كان المريض يعاني من حساسية الأسنان أو لديهم التهابات في اللثة لأنهم إذا تعرضوا لمثل هذه العمليات ستزداد نسبة الإتهابات. ويمنع أيضًا على الحوامل. عمليات تبييض الأسنان لا يقوم بالتبييض الكامل أحيانًا فمثلاً لا يمكن الوصول لدرجة البياض المطلوبة إذا كان لون الأسنان داكن جداً أو إذا كانت الأسطح مصابة بالتسوس ففي هذه الحالات يتم اللجوء لطبيب الأسنان ويقوم بتدخل جراحي.