تصبح الأسنان حسّاسة عادة كرد فعل  لحساسية اللثّة الزائدة، وتراجعها ما دون مستوى الأسنان أو الالتهابات المفرطة فيها. ومن أسباب الحساسية أيضًا زوال طبقات الدانتين والاناميل التي توفر الحماية لها، أو التصدّعات الموجودة في الأسنان نفسها. ومن الآثار المترتبة على الحساسية صعوبة عملية تبييض الأسنان الحساسة.  إذا كان تبييض الأسنان الحساسة من الأمور الصعبة، فإنه ليس مستحيلاً مع تقدم التقنيات والبحوث العلمية، فهناك بعض الارشادات للاستمتاع بابتسامة تضيء وجهك، وتزيد ثقتك بنفسك. قبل سرد بعض النصائح يجب أن تعرف مسببات الأسنان الحساسة، وكيف نتعامل معها؟ ومن ثم نتتطرق إلى كيفية  تبييض الأسنان الحساسة؟

قبل التبييض  كيف تعرف أن أسناك حساسة؟

هناك عدة أشياء تجعل الأشخاص ذوي الأسنان الحساسة يشعرون بألم. فمثلًا بعض الناس يشعرون بألم أو وخز عند تناول المشروبات أو الأطعمة الساخنة أوالباردة. وبعض الناس يعانون عند تناول المشروبات الحلوة والحامضة.
  • يعاني ٦٧٪ من الأشخاص من بعض الألم عند تناول المشروبات أو الطعام البارد.
  • يعاني ٥١٪ من الأشخاص من بعض الألم عند مرور الهواء البارد.
  • يعاني ٤٧٪ من الأشخاص من بعض الألم عند تناول الحلويات والمشروبات الحلوة جدًا.
  • يعاني ٣٥٪ من الأشخاص من بعض الألم عند تناول المشروبات أو الطعام الساخن.
  • كما يعاني بعض من الأشخاص من بعض الألم  وحساسية في الأسنان عند استخدام الفرشاة والماء البارد للشطف.

أسباب حساسية الأسنان

تحدث حساسية الأسنان بسبب التراجع التدريجي لما يسمى “عاج السن” وهو الجزء الناعم الموجود تحت مينا الأسنان. يتكون عاج الأسنان من قنوات صغيرة تحتوي على أطراف عصبية ومليئة بمادة سائلة، ويتحرك هذا السائل نتيجة لتناول المشروبات والأطعمة الباردة أو الساخنة أو الحلوة. وونتيجة لحركة السائل يحدث ألم حاد قصير أو وخز مزعج بسبب تفاعل الأطراف العصبية.

وكما ذكرنا في بداية المقال أن أسباب حساسية الاسنان عديدة ومنها التهابات اللثّة الزائدة وتراجعها تحت مستوى الأسنان .وولعل من أسباب الحساسية أيضًا ضعف أو فقدان طبقات الدانتين والاناميل التي توفر الحماية للثة، أو التصدّعات الموجودة في الأسنان نفسها. ومن أهم الأسباب الأخرى علاج تبييض الأسنان الذي يجعل الأسنان أكثر حساسية، ويكفي أن تعلم أن  80 ٪ من الأشخاص الذين يلجأون لعمليات التبييض تصبح  أسنانهم حساسة بعد إجراء عملية التبييض. ومن المعروف أن بروكسيد الكرباميد وبروكسيد الهيدروجين–  المواد الأكثر استخداما لتبييض الأسنان – يخترقان مينا الأسنان ومن ثم يسببان حساسية الأسنان.

نصائح لذوي الأسنان الحساسة

 
  • تجنب تنظيف الأسنان بفرشاة أسنان قاسية وخشنة أو بقوة مفرطة حتى لا تضعف طبقة المينا وتتجنب تراجع اللثة
  • حتى تكون بعيدا عن أمراض نسيج الأسنان، الذي يتسبب في تراجع اللثة، اعتن بأسنانك وقم بتنظيفها بالطريقة الصحيحة  و لاتنسى استخدام الخيط واستخدم فرشاة أسنان ناعمة.
  • تجنب صرير الأسنان، استشر الطبيب عن واقي الأسنان للاستعمال الليلي. بعض الناس تحتك أسنانهم ببعضها أثناء النوم، وهذا يؤدي إلى انكشاف طبقة العاج وضعف طبقة المينا.
  • اختار المنتجات الغنية بالفلوريد لتعزيز المينا، بما في ذلك غسول الفم ومعجون الأسنان.
  • ينصح كثير من الأطباء باستخدم معجون أسنان سنسوداين وهو علاج فعال للاسنان الحساسة.
  • ابتعد عن الأطعمة الحمضية مثل المشروبات الغازية والخل وعصير الفواكه وصلصات السلطات لأنها تساعد على تآكل مينا الأسنان.

نصائح قبل وأثناء وبعد علاج تبييض الأسنان الحساسة

لتبيض الاسنان الحساسة ينصح الكثير من الاطباء بتركيبة “سنسوداين للعناية كاملة + تبييض الأسنان” تتميز تركيبات سنسوداين لتبييض الأسنان بانخفاض مادة الكشط وتم تطويرها لإزالة الصبغات والبقع. كما تتميز التركيبة بمجموعة  من العناصرالتلميع و التنظيف. ومن الجدير بالذكر أن  تركيبات سنسوداين لتبييض الأسنان تحتوي على مكونات فعالة مضادة للحساسية مثل  كافة أصناف سنسوداين.

وإذا كنت تنوي القيام بتبييض أسنانك بأحد الطرق الطبية المنتشرة، فعليك استشارة طبيبك عن متى يمكن البدء في استخدام سنوسداين المضاد للحساسية قبل موعد التبييض المحدد لك وكيفية الاستمرار في استخدامه بعد عملية التبييض.