تغير طب تقويم الأسنان في السنوات الأخيرة كثيرًا. هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة حول أنواع التقويم وكيفية العثور على طبيب الأسنان المناسب واذا ما كان العلاج ينطوي على مخاطر وأضرار. يشرح هذا المقال هذه المفاهيم الأساسية وما هي الأضرار المحتملة عند اللجوء إلى تقويم الأسنان وبعض النصائح للحد من هذه المخاطر، بالإضافة إلى ما يحتاجه المريض لإتخاذ القرارات الصحيحة فيما يخص علاج تقويم الأسنان.

أضرار تقويم الأسنان على المدى القصير

يمكن للتقويم أن يخلق مساحات صغيرة حول أسنانك  والتي تحتجز جزيئات الطعام فيها و هذا ما يعزز ترسيبات البلاك و البكتريا بأسنانك.  فشل إزالة رواسب الطعام والبلاك يمكن أن يؤدي إلى: فقدان المعادن: يمكن أن يؤدي تركيب التقويم إلى فقط المعادن من سطح المينا الخارجي لأسنانك، والتي يمكن أن تترك بقع بيضاء دائمة على أسنانك. مشاكل اللثة: فإن صحة الأنسجة والعظام الداعمة والموجودة حول الأسنان يمكن أيضًا أن تتأثر بنظافة الفم. المرضى الذين لديهم أمراض لثة نشطة ليسوا مرشحين جيدين للعلاج بتقويم الأسنان. لذلك يوصى بزيارات التقييم المتكررة والمتابعة المستمرة أثناء العلاج لرصد صحة أنسجة اللثة. كما يوصى أيضًا بالتشاور مع أخصائي تقويم الأسنان الخاص بك. تسوس الأسنان: من أضرار تقويم الأسنان المحتملة هو تسوس الأسنان. بوجود التقويم لفترات طويلة يكون المريض عرضه أكثر لتسوس الأسنان.

أضرار تقويم الأسنان على المدى الطويل

  ويمكن أن تشمل المخاطر على المدى الطويل: قصر طول الجذور. خلال حركة الأسنان، تذوب بعض العظام التي في مسار الأسنان المتحركة و نتيجة لذلك فقد يحدث فقدانًا دائمًا لطول جذور الأسنان خلال هذه العملية، مما قد يؤدي إلى أسنان أقل استقرارًا. علما بأن هذا لا يتسبب في مشاكل في معظم الحالات. فقدان التصحيح. إذا كنت لا تتبع تعليمات تقويم الأسنان الخاص بك بعناية بعد إزالة التقويم الخاص بك فقد تفقد بعض التصحيح المكتسب.  

كيفية تقليل مخاطر العلاج

إذن كيف يمكننا أن نحد من أضرار تقويم الأسنان والإستفادة المثلى منه على المدى القصير والطويل:  
  • اشطف فمك جيدًا للتخلص من كل الجسيمات العالقة في التقويم، وتحقق في المرآة للتأكد من أن أسنانك نظيفة.
  • فرش أسنانك بعناية، ويفضل بعد كل وجبة، مع معجون أسنان يحتوي على الفلورايد وفرشاة ذات شعر ناعم. إذا كنت لا تستطيع تفريش أسنانك بعد تناول الطعام فاشطف فمك بالماء جيدًا.
  • استخدام غسول للفم يعتبر مفيد جدًا للوقاية من الأضرار المحتملة عند تركيب تقويم الأسنان، وذلك إذا أوصى بها طبيب أسنانك أو أخصائي تقويم الأسنان.
  • ينصح باستخدام الخيط لتنظيف ما بين التقويم وتحت الأسلاك وقد يساعد في ذلك فرشاة مرنة صغيرة.
  • تجنب الأطعمة اللزجة – عليك تجنب أطعمة معينة بمجرد ارتداء التقويم، وخاصة الأطعمة اللزجة، مثل العلكة، والحلويات المطاطية، الكراميل والحلوى – حيث يمكن لمثل هذه الأطعمة سحب التقويم، والعصابات والأسلاك.
  • تجنب الأطعمة الصلبة – أيضًا ينصح بتجنب جرش الثلج، أو أكل الحلوى الصلبة، أو الفشار والمكسرات – لأن مثل هذه الأطعمة يمكنها أن تكسر أجزاءًا من التقويم الخاص بك.
  • قلل من الأطعمة السكرية والنشوية، مثل هذه الأنواع يساهم إلى حد كبير في تكوين البلاك وتسوس ومشاكل الأسنان
  • يوصى بزيارة طبيب الأسنان لإجراء فحوص وتنظيف لأسنانك بقدر ما يوصي به طبيبك ، للحفاظ على أسنانك ولثتك بصحة جيدة.
  • اتبع التعليمات السابقة بعناية وحرص،فعدم الامتثال يمكنه إطالة الوقت اللازم للعلاج وزيادة مدة ارتداء التقويم، كما يزيد من فرصة حدوث مضاعفات.