بالرغم من التطور الكبير في سبل العناية بالفم و الأسنان، إلا أن الملايين يعانون من ضرورة خلع أسنانهم. و أهم الأسباب التي تؤدي إلى الخلع هي تسوس الأسنان و أمراض اللثة و الحوادث. و لسنوات عديدة كانت الوسائل المتاحة لتعويض النقص الناتج عن خلع الأسنان هي الجسور و أطقم الأسنان. لكن اليوم هناك وسيلة جديدة و هي زراعة الأسنان، و هي عبارة عن بديل صناعي لجذور الأسنان. و تصنع الزرعة من مادة التايتانيومالقادرة على التأقلم مع الجسم البشري. تثبت الزرعة في عظم الفك و تترك لفترة ينمو خلالها العظم حول الزرعة. بعدما ينمو العظم حولها تصبح الزرعة أساسا قويا يمكن تثبيت تاج أو جسر أو طقم أسنان متحرك يعوض المريض عن أسنانه المفقودة. هل تصلح غرسات الأسنان لأي مريض؟ نعم بشكل عام لا توجد أي معوقات للزراعة. يجب أن تكون اللثة سليمة و أن يكون هناك كمية عظم كافية لغرز الزرعة. كما يجب على المريض الالتزام بإرشادات التنظيف و الانتظام بزيارة طبيب الأسنان. يجب دراسة حالة المدخنين و مرضى السكر و القلب بصورة شخصية لأن زراعة الأسنان عادة ما تكون أقل نجاحاً معهم. و أفضل وسيلة للتأكد من أن الزراعة علاج يصلح لحالة المريض هو مراجعة طبيب الأسنان.

هل يؤثر عمر المريض بالنسبة لغرس الأسنان؟

غرس الأسنان يصلح لجميع الاعمار بعد اكتمال النمو وظهور جميع الأسنان والضروس الدائمة.

ما هو العمر الافتراضي المتوقع لغرسات الأسنان؟

بعض الغرسات تجاوزت 30 عاما وما زالت ثابتة ومن المتوقع أن تستمر طوال العمر، المهم لاستمرار نجاح غرسات الأسنان أن تستمر العناية بالصحة العامة للفم والأسنان، وتستمر المتابعة الدورية مع طبيب الأسنان مرتين على الأقل سنوياً.  

ما هي موانع غرس الأسنان؟

  • وجود عدوى مثل الخراج او الصديد حول منطقة غرس الأسنان ويجب معالجته اولاً.
  • وجود ورم حميد او خبيث حول منطقة غرس الأسنان.
  • عدم توافر كمية كافية من العظم.
  • عدم العناية بصحة الفم ونظافة الأسنان.
  • أورام منطقة الوجه والرقبة والعلاج الإشعاعي.
  • أثناء فترة الحمل.

ماذا عن نسبة نجاح عمليات غرس الأسنان وعلى ماذا يتوقف العمر الافتراضي للغرسات؟

نسبة نجاح غرس الأسنان والعمر الافتراضي للغرسات يتوقف على:
  • نوع الغرسات (النوعيات المعترف بها عالميا لها نسب نجاح مدروسة ومجربة)
  • حجم الغرسات (تتوقف على حجم عظام الفك)
  • نوعية عظام الفك التي تتغير من مريض لآخر، والتي تتغير في المريض الواحد حسب منطقة الغرس. وبالنسبة للفم، يعتمد الأمر على كفاءة طبيب الأسنان.
  • اهتمام المريض بصحة الفم والأسنان.

هل يحدث أحيانا فشل لغرسات الأسنان؟

نادراً ما يحدث فشل لغرسات الأسنان، لان متوسط نسبة نجاح غرسات الأسنان (العالمية) حوالي97% تقريبا. و مع إتباع المريض تعليمات العناية بنظافة الفم والأسنان، فإنه يمكن لزرعة الأسنان أن تبقى مدى الحياة.

هل يمكن أن يرفض الجسم غرسات الأسنان؟

الغرسات المعترف بها عالميا مصنوعة من معدن التيتانيوم النبيل الذي لا يرفضه الجسم البشري، والذي يستخدم في جراحات كسور العظام والمفاصل الصناعية والعديد من التعويضات الصناعية لجسم الإنسان.

ما هي مميزات زراعة الأسنان ومميزات عمل تركيبات على غرسات الأسنان عن التركيبات الأخرى؟

أولا: مميزات التركيبات المثبتة على غرسات الأسنان عن التركيبات المثبتة على الأسنان الطبيعية.

  • تحسين صحة الفم و الأسنان: لا تتطلب زراعة الأسنان حفر (برد) تصغير الأسنان المجاورة للسن المخلوع التي تقوم بحمل التركيبات كما تتطلب الجسور. عدم المس بالأسنان المجاورة للتركيب، يتركها سليمة و يطيل من عمرها الافتراضي.
  • زيادة القدرة على المضغ: تزيد الزراعة عدد الأسنان في الفم مما يجعل المضغ أسهل. تحسين مخارج الحروف عند النطق: زراعة الأسنان في المنطقة الأمامية للأسنان تحسن من القدرة على النطق. كذلك الاستعانة بزرعات الأسنان لتثبيت طقم الأسنان يزيد من ثبات الطقم و بذلك تخرج الحروف واضحة.
  • زراعة الأسنان علاج شديد الاحتمال أو التحمل : يمكن للزرعة أن تعيش لسنوات عديدة. تتطلب زراعة الأسنان الرعاية ذاتها التي تتطلبها الأسنان الطبيعية، بما في ذلك استخدام الفرشاة و الخيط و الزيارة الدورية لطبيب الأسنان. عند إتباع المريض الإرشادات بدقة يمكن لزراعة الأسنان أن تعيش مدى الحياة.
  • تزيد زراعة الأسنان الشعور بالارتياح و الثقة: تمكن زراعة الأسنان المريض من استرجاع ابتسامته من جديد مما يساعده على الابتسام بثقة.
  • الحفاظ على عظام الفك بنفس حجمها الطبيعي دون أن يحصل أي ضمور. تحسين مظهر الابتسامة: النتيجة النهائية لزراعة الأسنان هي أسنان صناعية غاية في الجمال، تشبه تماما الأسنان الطبيعية.
       

ثانيا: مميزات الأطقم الكاملة المحملةعلى غرسات الأسنان عن الأطقم العادية.

  • يتم التحميل على الغرسات وليس فوق الأنسجة والعظام مما يمنع تآكل وضمور العظام. لا يتم تغطية مساحات كبيرة من الفم بالأطقم مما يؤدي إلي إحساس أفضل بطعم ودرجة حرارة الأكل. (إحساس طبيعي أكثر) الغرسات تعطي ثباتا أكثر للأطقم الكاملة مما يؤدي إلى زيادة القدرة على مضغ الطعام بشكل جيد مما ينتج عنه صحة عامة أفضل.
  • حرية الضحك وإخراج الحروف بشكل أفضل دون خوف من سقوط الطقم كما يحدث في الأطقم العادية.
  • عدم حدوث التهابات في الأنسجة.
  • مظهر جمالي أفضل بكثير.

هل تعتبر جراحة غرس الأسنان خطيرة أو مؤلمة؟

جراحة غرس الأسنان تعتبر من الجراحات الصغرى والبسيطة جدا التي تجرى في العيادة على كرسي الأسنان بالتخدير الموضعي، و لا يشعر المريض أثنائها بأي الم. وبعد الجراحة يقوم المريض بأخذ المسكن قبل انتهاء مفعول المخدر فلا يحصل ألم إطلاقاً.

كم هي المدة التي يجب انتظارها بعد عمل الغرسات ليتم تحميلها بالتركيبات؟

النظرية الأساسية لغرس الأسنان هي أن يتم الانتظار لفترة ثلاثة شهور للفك السفلى وأربعه شهور للفك العلوي، وذلك ليتم الاندماج والاتحاد بين الغرسات وعظام الفك. أما الآن فيوجد بعض أنواع الغرسات التي يمكنها استقبال التركيبات فوريا و يطلق عليها مصطلح زراعة اليوم الواحد أو الجلسة الواحدة.

هل يظل المريض بدون أسنان حتى تندمج الغرسات بالعظام؟

لا فيمكن عمل تركيبة مؤقتة سواء متحركة أو ثابتة.

هل يكون مظهر التركيبات المثبتة على غرسات الأسنان كالأسنان الطبيعية؟

نعم تكون التركيبات المثبتة على غرسات الأسنان اقرب ما تكون للأسنان الطبيعية ليس فقط من ناحية المظهر، و لكن أيضاً من ناحية الوظيفة والإحساس العام بها كأسنان طبيعية.